preloader

المحامون العرب للأعمال القانونية من المكاتب الرائدة في المملكة الاردنية الهاشمية، تدير أعمالها من العاصمة عمان، يتكون فريق العمل من نخبة متميزة من الكوادر المهنية من المحامون والمستشارون في معظم مجالات القانون، يقدم المكتب الخدمات القانونية بجودة عالية وأداء احترافي، ونتولى بنجاح النزاعات المدنية والجزائية بسبب خبرتنا العميقة كمحامين ومحكمين و وسطاء قانونيين ومدعين عامين (سابقاً) وأسلوبنا الاحترافي والأخلاقي لخدمة عملائنا شخصياً وبنشاط وتماسك، وهذا ما يمكن فريق عملنا من تقديم خدمة قانونية متميزة لعملائنا. مهنيتنا وشفافيتنا بالعمل هي ما أدى الى تطور ونمو ممارسة المكتب وسمعته. إن مكتبنا يسعى لتقديم افضل الاستشارات القانونية لكل عميل مع الالتزام بالجدول الزمني الخاص به، هدف المكتب الرئيسي هو تحقيق النتيجة التي يسعى اليها كل عميل مع مراعاة أعلى مقاييس النزاهة.

إننا في المحامون العرب للأعمال القانونية تجمعنا تخصصات عدة وعلى مستوى عالٍ من المهنية والمعرفة والخبرة في الدعاوى الجزائية والحقوقية المدنية والتجارية والشركات، ويعمل مستشارونا و محامونا بخبراتهم المتعددة في شتى المجالات كفريق عمل متجانس يثري كلٌ في مجال تخصصه، كما أن تمتعهم بأقصى درجات التأهيل في تخصصاتهم جعلهم في طليعة المستشارين القانونيين، مما كان له أكبر الأثر في قدرتنا على إسداء النصح وتقديم المشورة لعملائنا فيما يختص بتعاملاتهم، ونزاعاتهم المحلية والدولية. ولهذا الشأن، نقوم دائماً بتجديد وتحديث معرفتنا من خلال التعلم الأكاديمي، والبحث العلمي وحضور المؤتمرات والإطلاع الدائم على كل ما يستجد من لوائح وأنظمة وقوانين محلية أو عالمية جديدة يفرضها عالم الأعمال بحيث مكِّننا هذا المنهج الاستباقي من تجنب وتحصين أعمال عملائنا بالحماية القانونية الكاملة.

اننا في مكتب المحامون العرب  تجمعنا تخصصات عدة وعلى مستوى عالٍ من المهنية والمعرفة والخبرة في الدعاوى الجزائية والحقوقية المدنية والتجارية والشركات و يعمل مستشارونا و محامونا بخبراتهم المتعددة في شتى المجالات كفريق عمل متجانس يثري كلٌ في مجال تخصصه، كما أن تمتعهم بأقصى درجات التأهيل في تخصصاتهم جعلهم في طليعة المستشارين القانونيين، مما كان له أكبر الأثر في قدرتنا على إسداء النصح وتقديم المشورة لعملائنا فيما يختص بتعاملاتهم، ونزاعاتهم المحلية والدولية. ولهذا الشأن، نقوم دائماً بتجديد وتحديث معرفتنا من خلال التعلم الأكاديمي، والبحث العلمي وحضور المؤتمرات والإطلاع الدائم على كل ما يستجد من لوائح وأنظمة وقوانين محلية أو عالمية جديدة يفرضها عالم الأعمال بحيث مكِّننا هذا المنهج الاستباقي من تجنب وتحصين أعمال عملائنا بالحماية القانونية الكاملة.

0